أحدث الأخبار

التسميد الحيوى

+ = -

ا

التسميد الحيوى هو أستخدام سلالات معروفة ومعزولة ونقية من الكائنات الحية الدقيقة فى تسميد المزارع النباتية. وتضاف هذه السلالات للتربة فى صورة معلق (الصورة السائلة) وفيها يكون معدل اللقاح عالى, ولكن يعاب على هذه الصورة صعوبة التخزين وصعوبة توزيع السماد فى المزرعة بتجانس كما يعاب عليها تراجع كفاءة السلالة بمرور الوقت. أو تضاف السلالة الميكروبية محملة على مادة صلبة (الصورة الصلبة). ومن هنا يمكن القول أن السماد الحيوى مكون من جزئين الأول عبارة عن الكائنات الحية الدقيقة المتخصصة والثانى عبارة عن المادة الحاملة او الخاملة. ووظيفة المادة الحاملة هى المحافظة على نشاط تلك الكائنات وحيويتها وسهولة تداولها وأستخدامها. ومن المواد الحاملة المستخدمة فى أعداد  الأسمدة الحيوية: الفحم الناعم ونشارة الخشب والطين وبعض المواد العضوية مثل البيت موس أو الكمبوست والوسط السائل أو المحاليل المغذية.

ألسماد الحيوى لمزارع الفاكهة خلال فصل الشتاء فى وقت إضافة السماد البلدى ويراعى رى المزرعة عقب إضافة السماد الحيوي.

السماد الحيوى قد يحتوى على نوع واحد من الكائنات الحية الدقيقة أو يحتوى على أكثر من نوع. ويراعى عند خلط وتخزين الأسمدة الحيوية عدم تعرضها لحرارة الشمس المباشرة.

هل كل السلالات الميكروبية يمكن أستخدامها كسماد حيويى ؟

السلالة المستخدمة حيويا يجب تفيد النبات غذائيا ويراعى أن يتوافر بها عدد من الشروط أو المواصفات الخاصة أهمها:

  • أن تكون السلالة معزولة ونقية ومعلومة المصدر
  • أن تمتاز السلالة المستخدمة بثبات التركيب الوراثى طوال مدة النمو والتخزين
  • أن تتمتع السلالة بكفاءة وقدرة عالية فى تحقيق الهدف المنشود
  • ان تكون ذات قدرة عالية على التأقلم مع الأراضى المختلفة
  • أن تكون ممتدة النشاط والمفعول فى التربى
  • أن تمتاز بكفاءة عاليبة فى مقاومة المفترسات والمتطفلات الموجودة بالتربة

بعض الأمثلة على السلالات المستخدمة فى التسميد الحيوى:

1- الأنواع المثبتة للأزوت: لاتستطيع كل الكائنات الحية الدقيقة الموجودة بالتنربةالأستفادة من الأزوت فى صورته الغازية, ولكن هناك بعض السلالات التابعة لبكتريا الأزوتوبكتر وكذلك بعض الطحالب الخضراء المزرقة تستطيع تثبيت الأزوت الجوى فى أجسامها فى صورة عضوية وهذه الأنواع تعيش فى صورة تكافلية مع جذور النباتات البقولية ومنها ما يعيش بصورة حرة فى التربة. وهذه السلالات تم عزلها وتنقيتها وتستخدم تجاريا حالياً على نطاق واسع

2- البكتريا المذيبة للفوسفات: من المعلوم أن الفوسفور يوجد على ثلاثة صور فهو إما أحادى أو ثنائى أو ثلاثى التكافئ, والصورة الأحادية هى الصورة الميسرة للنبات سهلة الأمتصاص أما الثنائى فهو قليل أو صعب الأمتصاص والفوسفور الثلاثى يوجد فى صورة مرسبة عديمة الأمتصاص من قبل النباتات. وقد وجد أن بعض ميكروبات التربة لها القدرة على تحويل الفوسفات الثلاثى المثبت الى فوسفات أحادى ذائب وميسر للأمتصاص. هذه السلالات تم عزلها وتنميتها معملياً وتحميلها على مواد حامله صلبة أو سائلة  ومن أهمها Bacillus megatherium. varity phosphatiecom وتستخدم بصورة تجارية وخاصة فى الأراضى مرتفعى الأس الهيدروجينى Ph وأثبتت نجاحها فى العديد من التجارب.

3- الميكروهيزا : والميكروهيزا نوع من الفطريات التى تنمو على المجموع الجذرى للنباتات وتقومبعدة وظائف أهمها أنها تزيد من المسطح الماص للجذور  بالتالى تضاعف قدرة الجذر على الأمتصاص, كما تقوم بتخليق العديد من منظمات النمو النباتية التى تشجع جذور النبات على النمو والأمتصاص ومقاومة ظروف الجفاف, كما تعمل على تيسير العديد من العناصر حول الشعيرات الجذرية للنبات. وقد أثبتت التجارب التى أجراها حمدى إبراهيم أن أشجار الجوافة المزروعة فى الأراضى الصحراوية اولمعاملة بهذه الفطريات تضاعفة قدرتها على أمتصاص الفوسفور عن الأشجار الغير معاملة.

4- البكتريا المذيبة للبوتاسيوم: ويطلق عليها أسم بكتريا السليكات Silicate bacteria وهى البكتريا التى لها القدرة على تحويل البوتاسيوم من الصورة الغير ميسرة الى الصورة الذائبة الميسرة للنبات. وترجع قدرةهذه البكتريا على إذابة مركبات البوتاسيوم الى تحليل المادة العضوية الموجودة بالتربة وإنتاج أحماض عضوية تتفاعل مع سليكات البوتاسيوم الغير ذائبة مثل الـ Orthocalas وتحول البوتاسيوم الى صورة ميسرة للنبات وهذه البكتريا تتبع جنس الـ Bacillus

وبأستخدام التسميد الحيوى لأشجار الفاكهة نستطيع تحقيق الفوائد التالية:

  • تيسير بعض العناصر الغذائية الغير ميسرة للنبات
  • تثبيت الأزوت الجوى فى صورةعضوية وتحوله الى صورة معدنية سهلة لأمتصاص النبات
  • الحد من استخدام الأسمدة الكيميائية وتجنب اثرهات الضار على الصحة والبيئة
  • تفرز الأسمدة الحيوية بعض المركبات الهرمونية المفيدة للنباتات بالتالى تشجع على نموها
  • تزيد من كفاءة أمتصاص النبات للعناصر الغذائية المتاحة له
  • تساعد فى الوقاية من العديدي من الأمراض النباتية سواء بطريقةمباشرة أو غير مباشرة
  • تقلل من أمتصاص النباتات للعناصر الثقيلة ذات الأثر الضار على الصحة العامة للأنسان

المصدر: كتاب إنتاج الفاكهة فى الأراضى الصحراوية (تأليف الأستاذ الدكتور حمدى إبراهيم)

الوسم


أترك تعليق