أحدث الأخبار

الطحالب وفوائدها فى الزراعة

+ = -


دور الطحالب في الزراعة العضوية وأشهر هذه الطحالب
الطحالب عبارة عن مجموعة من النباتات اللازهرية (لا تكون أزهارا) الثالوسية (يتكون جسمها من ثالوس Thallus أي لا تتميز إلى جذور وسيقان وأوراق حقيقية). تمتاز بوجود الصبغات الخضراء والتي تعرف باليخضور (الكلوروفيل) بالإضافة إلى احتوائها على صبغات أخرى لذا تعتبر الطحالب ذاتية التغذية حيث تمتاز بقدرتها على تصنيع غذائها بنفسها وذلك من خلال قدرتها على القيام بعملية البناء الضوئي. تقسم الطحالب على حسب أنواع الصبغات الموجودة بها وتعتبر الطحالب الخضراء المزرقة Blue- green algae من أهمها.
حديثاً تم الاتجاه إلى استخدام الطحالب كمخصب حيوي لما تحويه الطحالب من كميات كبيرة من الكالسيوم والبوتاسيوم وهي عناصر اساسية للنمو علاوة على أن الرقم الحامضي للطحالب يتراوح من ٥٫٦ – ٦٫٥ الأمر الذي يساعد على استخدامها في أي نوع من الأراضي وخاصة القلوية. وجد أن عند إضافة الطحالب كسماد حيوي فأن ذلك يؤدي إلى زيادة معنوية في جميع صفات النمو الخضري والثمري بالإضافة الى تحسين نسبة النيتروجين في التربة، مما يقلل من استخدام التسميد الكيماوي دون حدوث نقص في المحصول. احتواء مستخلصات الطحالب على منظمات نمو طبيعية (مشابهات الأكسينات والسيتوكينينات) ومنشطات ومحفزات النمو مثل المانيتول وحمض الألجينيك واحتوائها على بعض المواد مثل التراي ميثل جليسين وبعض الأحماض الأمينية والتي لها أدواراً هامة في تنشيط المناعة لدى النبات. بالإضافة الى المواد السكرية والتي تتكون أثناء عملية استخلاص الطحالب، وهذه المادة لها القدرة على جعل النبات قادر على تحمل معظم ظروف الإجهاد، كذلك تمتاز مستخلصات الطحالب باحتوائها على فينولات طبيعية مثل التانينات وهذه المواد تعمل كمضادات بكتيرية وفطرية كما أنها تحتوى على مادة الألجينيك أسيد وهي من المواد الهامه المخلبية الطبيعية والتي تعمل على تخليب عناصر الحديد والكالسيوم والماغنسيوم والمنجنيز والزنك، بالإضافة الى احتواء مستخلصات الطحالب على بعض العناصر المغذية والمفيدة مثل النتروجين العضوي – فوسفور -كالسيوم – حديد- وغيرها من العناصر.
د. السيد عويس عمران

الوسم


أترك تعليق